--> حسنى مبارك ما له وما عليه | حال الدنيا

amazon

حسنى مبارك ما له وما عليه

كل نفس ذائقة الموت رحم الله حسنى مبارك وغفر له

حسنى مبارك ماله وما عليه

حسنى مبارك ما له وما عليه
حسنى مبارك ما له وما عليه


توفي اليوم الرئيس  المصرى السابق  حسنى مبارك  تداول خبر وفاته فى مواقع التواصل قبل ان يغرد نجله علاء مبارك على صفحتهالرئيسية فى التويتر  مؤكدا خبر وفاة والده حسنى مبارك واصفا اياه بالرئيس حيث قال  انتقل الى رحمة الله والدى الرئيس , ودعا له بالعفو والمغفرة والرحمة.
 وبعدها  قدمت رأسة الجمهورية التعازى لعائلة الرئيس الاسبق وتمنى لها الصبر والسلوان , بلغ من العمر  91 عاما ولد سنة 1928 إلتحق بالكلية الحربية  وتدرج فى سلم الترقيات العسكرية حتى توصل الى رتبة جنرال وبعدها عينه  قائد لإحدى القواعد الجوية  .
اصبح رئيس  للدولة المصرية سنة 1981 بعد وفاة انور السادات  دام حكمه  30 عاما متواصلة   ويقال انه بدا التخطيط  لتوريث حكم  البلاد  لنجله ,بين مؤيد للرئيس  ومعارض  يبقى حسنى مبارك بشر يخطى  ويصيب  ،هناك من يغذى تزايد غلطاته وهناك من يحاول اقافها  .
وفاة حسنى مبارك تستحق التوقف لحظة مع الذات  والنظر حولها  ,هل تستحق الحياة ان نظلم انفسنا ونظلم غيرنا من اجلها , ان كانت الدنيا كُلها  تنتهى بحفرة , متاعها عِزها  قُوتها  لا تتصدى  للموت ولا تُزيحه أبدا  ,ألا يحق لنا أن نسترجع شريط حياتنا  ونُصلح ما افسده الزمن فينا  .
كل واحد منا هو حُسنى مبارك  فيه من القوة شيئ ومن المكانة شيئ  ومن القُدرة شيئ , ومن الظُلم  أو الإحسان شيئ  , جميعُنا تُتاح له  فُرص عظيمة للتحسين والتغيير والتعديل  ولكن تتغلب علينا إما النفس وإما الظروف  وإما المصالح وإما الأهل  أو أى شيى آخر.
لكن لا نُراقِب هاذ اليوم  الموعود الذى نترك كل المؤثرات وكل الأعمال والأهل والأموال  ونبقى نُقابل الموت وحدنا .كل نفس ضائقة الموت
كم هو مؤلم ان تُتاح لك فرض عظيمة لتعمل أعظم الأفعال وأعظم الأشياء  ولكن تختار  القليل القليل  ومن الممكن تختار الأسوى  والسيئ , وقد كان بوسعك إحداث تغيير يبقى مُخلد  فى ذاكرة التاريخ .
كم نود أن نسال  اصحاب القبور كيف إستقبلوا الموت وكيف  دخلوا مسكنهم الأبدى   ونود أن نعرف هل الندم حضر ساعة خروج الروح أم أنهم استقبلوا الموت بكل سعة وفرح  ؟ هل صاحب الضمير الحى هو فقط من يندم ؟ أم ان كل من حظره الموت توقف وتألم وندم .
لا ننتظر جواب الموتى ولكن نستعمل عقل الأحياء  ولا ننتظر النهايات   لنستخرج فيها  الضمير الذى لم ندعوه يوما  ليحظر تفاصيل حياتنا  ,من غيَّب الظمير طوال حياته لا يجب أن يستعين به فى أخر اللحظات  ,الظمير يتصف بالغرور  و عزة النفس  لا يقبل ان يكون آخر المدعوين فى الحياة .
رحم الله الفقيد والرئيس حسنى مبارك وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان  ورحم كل الموتى    بلا إستثناء.

COMMENTS

المشاركات الشائعة

الاسم

الاسرة,54,الخطوبة,18,الزواج,56,حكم من الحياة,24,قصص وعبر من الحياة,36,مشاكل الحياة,44,نصائح لكل بنت مقبلة على الزواج,35,COVID_19 كورونا,9,
rtl
item
حال الدنيا: حسنى مبارك ما له وما عليه
حسنى مبارك ما له وما عليه
كل نفس ذائقة الموت رحم الله حسنى مبارك وغفر له
https://1.bp.blogspot.com/-PruVV65JZjg/XlVnRCEsCqI/AAAAAAAABLc/F8WYTYlVX_A9RgZ5oMqnXQbJ6YTlKyFBwCLcBGAsYHQ/s400/hosni-moubarak.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-PruVV65JZjg/XlVnRCEsCqI/AAAAAAAABLc/F8WYTYlVX_A9RgZ5oMqnXQbJ6YTlKyFBwCLcBGAsYHQ/s72-c/hosni-moubarak.jpg
حال الدنيا
https://www.7aladonnia.com/2020/02/ThedeathofHosniMubarak.html
https://www.7aladonnia.com/
https://www.7aladonnia.com/
https://www.7aladonnia.com/2020/02/ThedeathofHosniMubarak.html
true
3064090683876574326
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content